hello

all things
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكاية الممثل الامريكي ميل جيبسون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lita
Admin


عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 08/09/2008
العمر : 26

مُساهمةموضوع: حكاية الممثل الامريكي ميل جيبسون   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 9:27 pm

قصة مؤثرة جداً للكتاب بول هارفلي – قصة حقيقية .
أقراوا القصةحتى النهاية ستفاجئون من هو صاحب هذه القصه


قبل عدة سنوات سافر رجل مع عائلته من ولاية نيويورك الأميركيةإلى
أستراليا للبحث عن فرصة عمل أفضل. أحد أفراد عائلته كان شاب وسيم جميل
الملامح يطمح أن يعمل في السيرك أو ممثل. هذا الشاب كان يقضي وقته
لحين العمل في السيرك أو أي شيء كان يعمل في مينا محلي يحيط به أسوأ
جزء من المدينة.

في يوم مساءاً وهو عائد إلى بيته، هوجم هذا الشاب من قبل 5 شباب
لسرقته. ولكنه قاوم ولم يعطهم المال الذي لديه. فضربوه وحطموا
وجهه بأحذيتهم وادوات حادة، لدرجة أنه لم يستطع فعل شيء وملؤا جسمه
بضرباتهم العنيفة ثم تركوه ليموت. عندما وجدته الشرطة ملقاً على
الطريق إعتقدوا أنه ميت وطلبوا شركة نقل الموتى والتشريح للتحقيق.

وهم في الطريق سمع الشرطي صوت، ثم نقلوه إلى قسم الطوارئ في أقرب
مستشفى. بعد إجراء الكشف عليه، قالت الممرضة بهرع بأن هذا الشاب لا
يملك وجهاً أبداً. كل منطقة ما حول العيون محطمة، العظم مكسور،
الأرجل، اليدين حتى الأنف مهشم، الأسنان كلها محطمة، حتى الفك غير ممسوك بالجمجمة.

حياته قد إنقذت، وقصى أكثر من سنة في المستشفى. عندما غادر كان جسمه
قد تم علاجه، ولكن وجهه مقرف للنظر إليه. ولم يعد وسيماً أوجذاباً
كما كان – الجميع يعجب به.

عندما بدأ الرجل رحلة البحث عن عمل، الكل كان يرفض توظيفه بسبب شكله.
وأحد المدراء إقترح عليه أن يشارك في السيرك ولكن في فقرة "رجل بلا
وجه" فجرب هذا الشيء لفترة. ولكنه كان مرفوضاً من الجميع حيث لاأحد
يريد أن يرى معه. فكر بالإنتحار. ولكنه مضى خمس سنوات على هذاالحال.
في يوم من الأيام وهو يبحث عن عمل مر من أمام كنيسة. دخل الكنسية ورآه
القسيس يبكي وهو راكع. أشفق عليه القسيس ثم أخذه وتكلما لفترة طويلة.
أعجب القسيس به لدرجة أنه وعده أنه سيفعل ما بسوعه ليعيد له كرامته
وحياته، وقد وعد الشاب بأن يكون من المؤمنين حيث أنه مؤمن ويثق بالرب
ورحمته وأنه سيخلصه من عذابه. أصبح الشاب يذهب للقداس دائماً ويوماً
بعد يوم أصبح يشكر الرب على أنه أنقذ حياته وكان يدعو الرب أن يمنحه
السلام الداخلي وأن يكون أفضل رجل بنظره.

القسيس ومن خلال علاقاته وأبناء الكنسية، إستطاع أن يعمل له موعد مع
أفضل دكتور تجميل بأستراليا بدون تكاليف حيث ان الدكتور رجل مؤمن. وقد
أعجب الدكتور بإيمان الشاب وصبره، حتى أنه قاسى وعانى الكتيرإلا أن
قلبه مليء بالحب والمعنويات.
سارت العملية ونجحت كأنها أعجوبة. صنع له الأفضل. وأصبح الشاب كل شيء وعده الله له. وقد رزقه الله بزوجة جميله وأولاد، وأصبح من أشهر وأفضل من عمل بمجال عمله، محبوب من الجميع ومشهور وأن الله أراه حبه بحب من حوله. هذا ما أعلنه للناس.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

هذا الشاب ...................................... هو ميل جيبسون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lita.ahlamuntada.com
 
حكاية الممثل الامريكي ميل جيبسون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hello :: منوعات-
انتقل الى: